«  الرجوع   طباعة  »

الاصحاح الثاني عشر من سفر الرؤيا عدد 16 و17



Holy_bible_1



12 :16 فأعانت الارض المراة وفتحت الارض فمها وابتلعت النهر الذي القاه التنين من فمه

العدد السابق تكلم عن أسلوب حرب صعب جدا وهو ان يحارب الشيطان الكنيسة بالماء كنهر الذي يشير الى روح مخالف للمسيحية تشغل القلب بالشهوات العالمية المادية والمكانية وليس تشغل القلب بثمار الروح القدس فالشيطان سيلقي مياه تشبه النهر ولكنها ليست النهر الروحي الحقيقي بل يشبهه ليجعلها تعتمد على المال والمكانة والدعاية والشهرة وليس الله عن طريق تحول الحياة من البساطة الى الأساليب المعقدة وبدون تدعيم مادي لا تستطيع أي كنيسة عالمية ان تستمر في خدمتها

وفي هذا العدد يتكلم عن الأرض وهي إشارة للثبات فالبحر غدار يشير للأمور العالمية المتقلبة التي تغرق اما الأرض فتشير للثبات. وأيضا الأرض تشير لليهودية أيضا الأرض وهو اليهودية تعين المراة او المسيحية ولكن هنا اعتقد الثبات الروحي في المسيح هو المعنى الاصح.

وفتحت الأرض فمها أي يخرج الحق الذي لا يمكن اخفاؤه بل هو يظهر أكثر في التجارب حتى لو كانت حروب مادية موجهة ضد الكنيسة او روح تضليل هدفه ان تبعد الكنيسة عن هدفها الحقيقي وهو خلاص النفوس فيصبح الشهرة والتنظيمات والمباني وغيره هو الأهداف وليس خلاص النفوس واحضار حصاد كثير للمسيح هو الهدف الأصلي. ولما تفتح الأرض فاها ابتلعت النهر فهي قادرة على تحويل النهر المضل لخير والثبات على الحق هو الذي يقضي على خطط الحية.



وندرس كلمات العدد معا

فأعانت = كلمة أعانت ايبويثيسين من بويثيو

G997

βοηθέω

boētheō

bo-ay-theh'-o

From G998; to aid or relieve: - help, succour.

يعين يخفف يساعد ينجد

فالكلمة ليس مساعدة فقط أي يشتركوا في المطلوب بل تحمل معنى ان أحد ينجد الاخر ويحمل عنه الامر فيخفف عنه او يزيل عنه المشكلة

فالمرأة لن يكون لها دور كبير في ابتلاع النهر والقضاء على ضلاله ولكن الذي يقوم بهذا الدور هو الأرض

الأرض = جي وغاي وكما قلت سابقا الأرض في سفر الرؤيا تعبر عن عدة معاني منها الارضيين والمتمسكين بالأرضيات وتعني الثبات امام البحر المضطرب وأيضا تعني اليهودية عندما يقسم الأرض والبحر ولان العدد لا يذكر الاثنين بل الأرض فقط فالمعنى المقصود هنا يقصد الثبات الشيء الغير متغير والكرة الأرضية بما عليها من بشر والجزء الثابت المستقر

المرأة = نعرف انها في هذا الاصحاح الكنيسة بعهديها القديم والجديد وهنا بخاصة الكنيسة المسيحية والايمان المسيحي لأنه ابنها الذكر أي المسيح قد صعد الى عرشه

فأعانت الأرض المرأة هو يوضح ان اما التمسك بالحق الثابت ستجعل خطة الشيطان تفسد او قد يكون احداث أرضية لم يتوقعها الشيطان ستجعل من نتيجة حربه تتحول للخير فلو النهر معناه المادة ام شعوب العالم فالأمور الأرضية ستجعل هذا بالفائدة في خدمة الكنيسة وأيضا لو مقصود بها تكنولوجيا وما تنتجه الشعوب فأيضا الأمور الأرضية ستجعل هذا التكنولوجيا التي هدفها محاربة الحق هي تتحول لفائدة الحق

فتحت = بمعنى فتح الفم او الانشقاق

الأرض فهمنا معناها عن الأمور الأرضية الثابتة

فمها = كما شرحت في العدد السابق كلمة ستوما أي شق او فتحت فم. وهو جاء بضمير ايتيس للملكية فهو فم الأرض المميز أي شيء ملك للأرض

ففتحت الأرض فمها أي ان الاحداث الأرضية في هذا التوقيت سواء من تكنولوجيا او من احداث سياسية او عسكرية ستساعد المرأة أن تتخلص من حرب الشيطان بالنهر او بالطبع التمسك بالشيء الثابت وهو الحق يفسد خطة الشيطان

ابتلعت = هي من

G2666

καταπίνω

katapinō

kat-ap-ee'-no

From G2596 and G4095; to drink down, that is, gulp entire (literally or figuratively): - devour, drown, swallow (up).

يشرب لأسفل يبتلع بالكامل حرفيا او مجازيا يلتهم يغرق يبتلع

النهر = وكما عرفنا انه ليس نهر خير حقيقي بل كنهر أي يتشبه بنهر ولكنه من فم الشيطان للضلال أي سواء تعاليم زائفة مخادعة يخدع بها الأبرياء او لو هو لذات وشهوات هذا العالم وتقدم وتكنولوجيا مضلة ومال يخدع، ومن ينخدع يغرق ويموت.

الذي القاه = فهمناه من العدد السابق انه ليس نهر حقيقي بل نهر تضليلي

التنين = رغم في العدد السابق استخدم لفظ الحية الا انه هنا استخدم لفظ التنين والاثنين من أسماء الشيطان الا ان كل منهم له مدلول فوقت الالقاء حية لأنه مخادع ملتوي ليخدع الناس بالنهر الكاذب. اما لما فسدت خطته فلقب التنين لأنه ستظهر قسوته وبطشه صراحة الذي كان يحاول بخداع ان يخفيه.

من فمه = كما فهمنا مقدمة وهدف مثل السيف

فهنا الأرض ابتلعت والتهمت هذا النهر المزيف المضل لكيلا يغرق المرأة أي الكنيسة

هذا كلام رمزي نبوي ولكن يقدم نبوة هامة لان فكرة ان الأرض لما تبتلع نهر تخرج زرع وخضرة حتى لو طبيعية كأعشاب خضراء كثيرة تكون لطعام الخراف في المراعي. مثلما الحق لما ابتلع التكنولوجيا والمال الذين هدفهم الاضلال وحولهم لنشر الكلمة بنفس وسائل التكنولوجيا والمال وانمت الكثير روحيا. وقد تنقذ الأرض المرأة من ملذات العالم بإثارة ضربات أو حروب ينسى معها الناس ملذات هذا العالم ويلجئون لله وهكذا. وقد يكون انتشار اتعاب معينة تجعل الناس تكف عن الخطايا. وهذا ما قاله بطرس الرسول " فإن من تألم في الجسد كُفَّ عن الخطية (1بط1:4).

ونرى هذا باستمرار فعندما تقدم العلوم التي بعض منها مضلة وهدفها الافسنتين أيضا حتى عن قصد او دون بتقدمها كشفت أشياء رائعة تؤكد روعة الكتاب المقدس والايمان المسيحي وعمل الرب وأصبح الكثير من العلوم يشهد على هذا رغم انها بدأت للضلال

وأيضا لما بدأ ينتشر الالحاد الاحداث العسكرية مثل الحرب العالمية جعلت الكثيرين يعودون للإيمان وبقوة

وعندما انتشرت التكنولوجيا التضليلية بما فيها من شرور واباحية أيضا التكنولوجيا ساعدت في نشر الكلمة وكشف اضرار الإباحية

أيضا لما تدخلت الأمور المادية في الكنيسة أيضا هذا ساعد على خدمة عدد أكثر من اخوة الرب في بلاد كثيرة. وهكذا

وهذا ما وعده به الكتاب المقدس

الرسالة إلى رومية 8: 28

وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الأَشْيَاءِ تَعْمَلُ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ اللهَ، الَّذِينَ هُمْ مَدْعُوُّونَ حَسَبَ قَصْدِهِ.

وقد يكون الموقف هو كارثة ارضية او حرب تبتلع اعداء كنيسة الله

لان موقف ان الارض فتحت فاها وابتلعت نهر الشيطان هو يذكرنا بما حدث مع موسى عندما تمرد عليه قورح وداثان وابيرام والمئتين وخمسين

سفر العدد 16
28
فَقَالَ مُوسَى: «بِهذَا تَعْلَمُونَ أَنَّ الرَّبَّ قَدْ أَرْسَلَنِي لأَعْمَلَ كُلَّ هذِهِ الأَعْمَالِ، وَأَنَّهَا لَيْسَتْ مِنْ نَفْسِي.
29
إِنْ مَاتَ هؤُلاَءِ كَمَوْتِ كُلِّ إِنْسَانٍ، وَأَصَابَتْهُمْ مَصِيبَةُ كُلِّ إِنْسَانٍ، فَلَيْسَ الرَّبُّ قَدْ أَرْسَلَنِي.
30
وَلكِنْ إِنِ ابْتَدَعَ الرَّبُّ بِدْعَةً وَفَتَحَتِ الأَرْضُ فَاهَا وَابْتَلَعَتْهُمْ وَكُلَّ مَا لَهُمْ، فَهَبَطُوا أَحْيَاءً إِلَى الْهَاوِيَةِ، تَعْلَمُونَ أَنَّ هؤُلاَءِ الْقَوْمَ قَدِ ازْدَرَوْا بِالرَّبِّ
».
31
فَلَمَّا فَرَغَ مِنَ التَّكَلُّمِ بِكُلِّ هذَا الْكَلاَمِ، انْشَقَّتِ الأَرْضُ الَّتِي تَحْتَهُمْ،
32
وَفَتَحَتِ الأَرْضُ فَاهَا وَابْتَلَعَتْهُمْ وَبُيُوتَهُمْ وَكُلَّ مَنْ كَانَ لِقُورَحَ مَعَ كُلِّ الأَمْوَالِ،
33
فَنَزَلُوا هُمْ وَكُلُّ مَا كَانَ لَهُمْ أَحْيَاءً إِلَى الْهَاوِيَةِ، وَانْطَبَقَتْ عَلَيْهِمِ الأَرْضُ، فَبَادُوا مِنْ بَيْنِ الْجَمَاعَةِ.

فكان هذا الامر هو فائدة اعلان أكثر ان موسي هو للرب وعقاب للأشرار الذين يضلون الشعب وازدروا بالرب

فقد يكون النبوة بالإضافة الى معناها العام أيضا يكون لها اكتمال تاريخي وهو ان الارضيين سيحاربون بعض ممالك ابن الهلاك ويقتلون بعض مما يفسد قوة ضد المسيح ويهز كيانه



ملخص المعنى الروحي

عندما يحاول الشيطان ان يخدعنا باي صورة او موقف ثق ان الله قادر ان يحوله للخير ولكن أيضا عليك دور وهو أنك استغل كل موقف توضع فيه لمجد المسيح وروح الله الذي فيك الثابت الذي لا يتغير سيحوله للخير. فلو اتهمت ظلما في العمل مثل موسي في موقف قورح لا ترد بنفس اسلوبهم بل ثق ان الرب يقدر ان يقوم بعجيبة يخلصك منهم وتبقى شهادة ايمانية لك للأبد. أيضا على الكنيسة عندما يبدا تيار سواء فكري او غيره تستغل هذا في توضيح الحق وليس في التماشي مع التيار لأنه لو تماشينا معه سيبعدنا عن الهدف. فمثلا في موضوع علوم التطور هدف الكتاب الذي كشف لنا الحقيقة ان الله خلق هو اعلان مجد الله الرائع في تصميمه فلو تماشينا مع التطور التيار الشيطاني بعدنا عن الهدف الحقيقي وهو اعلان مجد الله. أيضا التيار الانحلالي الشيطاني في صداقات بدون زواج وأيضا شذوذ لو تماشينا معه بعدنا جدا عن الهدف الحقيقي الذي صنع الرب لأجله الزواج رجل واحد وامرأة واحدة.

تمسك دائما بالحق الذي من عند الرب ولا تتماشى مع أي تيار فكري غريب بل حول كل تيار لتكون فرصة لإعلان الحق وثق ان الرب سيعينك ويحوله للخير.



12 :17 فغضب التنين على المراة وذهب ليصنع حربا مع باقي نسلها الذين يحفظون وصايا الله وعندهم شهادة يسوع المسيح

بعد ان فشلة خطة التنين في النهر ليحمل الكنيسة ويبعدها عن هدفها الحقيقي بان أمور أرضية حولته لفائدة الكنيسة وانكشف الشيطان الذي كان حية واتضح وجهه الحقيقي انه تنين قاسي وليس ما يدعي انه يريد إعطاء خير. وبعد ان اعانت الظروف الأرضية والاحداث بحسب ما تكون في هذا الوقت الكنيسة وابتلعت هذا النهر الزائف الذي من فم الشيطان. هذا أدى الى ان الشيطان الذي كان عنده بالفعل غضب عظيم ان يغضب أكثر على الكنيسة ويريد ليس فقط بأن يحارب الكنيسة والمسيحية بوجه عام بل يزيد من محاربة كل من أبناء الكنيسة على المستوى الفردي الذين رغم كل ما يحدث في العالم لا يزالوا متمسكين بكلمة الرب والايمان المستقيم والحق الثابت بل يشهدون للرب يسوع مهما كلفهم هذا الامر. فهؤلاء سيحاربهم أكثر بوسائل متنوعة لينشغلوا ويتوقفوا عن الشهادة ليسوع المسيح وعن التمسك بوصايا الله. وقد يشير للعدد ان من قوة محاربة الشيطان للمرأة في الزمان الأخير التي طارت الى البرية في موضع معد لها هو يوضح ان الكنيسة في اثناء الثلاث سنين ونصف أي الزمان والزمانين والنصف زمان لن يكون لها الشكل المعروف كهيكل ومباني ومكانة وطوائف ورتب بل سيكونون مؤمنين متفرقين في البرية مبتعدين عن ابن الهلاك ونظامه العالمي والذي لن يكتفي بهذا بل سيطاردهم في كل مكان ليجبرهم اما ان يخضعوا لنظامه وسمته بكل ما فيها من انكار للمسيح او يقتلوا باعتبارهم خارجين عن القانون. فالمرأة متى طارت الى البرية هي الكنيسة او جماعة المؤمنين متى انفصلت عن النظام العالمي وتركت كل شيء من مباني وغيره وخرجت من الحياة السياسية والاقتصادية والنظام العالمي من تنظيمات دول ومدن وغيره لأنه سيكون وقتها تخيير للمؤمنين وفصل الحنطة عن الزوان بين اما الخضوع للنظام العالمي وقبول سمة الوحش او القتل او الهروب من العالم. والذين ايمانهم ليس كامل بسبب حب العالم او حب الاسرة او المكانة او الاملاك او غيره أكثر من محبة المسيح سيخضعون لسمة الوحش اما المؤمنين الحقيقين الذين يحبون المسيح أكثر من أي شيء سيتركون هذا النظام ويهربون. ولكنه سيطاردهم.



وندرس كلمات العدد

ف= كاي اليوناني أي سبب ونتيجة

غضب = كما شرحت سابقا تعني مشاعر سخط وغضب وضراوة

التنين = وعرفنا انها في اليوناني دراكون وهي التي اتت منها الكلمة الانجليزية دراجون وهو اسم من اسماء الشيطان لان التنين رمز للكائنات العملاقة التي تبدوا مرعبة المنظر والضخمة فوصفت بها الديناصورات البرية والبحرية العملاقة في تكوين 1 كما عرفنا هو اسم للشيطان وهذا الاسم يظهر صفة في الشيطان وهو القسوة والعنف والضراوة حتى لو حاول بأسلوب الحية ان يخفيها فيوصف الشيطان بالتنين نظراً لقسوته في اضطهاد شعب الله فلا يجب ان نستهين به وبخداعه

على المرأة = وعرفنا انها الكنيسة بعهديها ولكن بعد صعود ابنها فهي كنيسة العهد الجديد خاصة ولكن أيضا اليهود لأنهم في يوم سيؤمنون بالذي طعنوه

وذهب = كلمة ابيرخوماي

G565

ἀπέρχομαι

aperchomai

ap-erkh'-om-ahee

From G575 and G2064; to go off (that is, depart), aside (that is, apart) or behind (that is, follow), literally or figuratively: - come, depart, go (aside, away, back, out, . . . ways), pass away, be past.

من مقطعين بمعنى يتجه خارجا او جانبا او ينطلق خلف لفظيا او مجازيا يأتي يغادر يذهب جانبا او بعيدا او خارجا يمر...

فالكلمة تعني ان الشيطان الذي كان يحارب الكنيسة والمؤمنين سينطلق وسيتجه ويتخصص أكثر لمحاربة المؤمنين على المستوى الفردي أكثر لان المؤمنين غادروا العالم واتجهوا للبرية وتركوه هو وابن الهلاك يتحكموا في العالم كما يشاؤا ولكنه سيتجه ورائهم

ليصنع = فيها معنى ان يعمل بجد وهو الذي يبدأ رغم انهم تركوا له ولاتباعه كل شيء

ونرى مثال هذا على نطاق اقل الشيطان الإسلامي الذي كثير من المسيحيين في الشرق تركوا له هو واتباعه البلاد الإسلامية وذهبوا للغرب وبدوءا حياتهم من جديد فاذ به يتجه للغرب ليحاربهم

حربا = فهو يختلق حرب ضدهم كما نري في شيطان الشواذ الذي يختلقوا حروب ضد أصحاب المشاريع المسيحية وأيضا الملحدين الذين يختلقوا حروب ضد الرموز المسيحية والمبادئ المسيحية

مع باقي =

G3062

λοιποί

loipoi

loy-poy'

Masculine plural of a derivative of G3007; remaining ones: - other, which remain, remnant, residue, rest.

باقي اخرين بقية المتبقي

فهنا يعطينا شعور بان الشيطان بعد ان تكون الكنيسة كنظام ومباني غير موجودة فيتجه لمحاربة المؤمنين لان هم الكنيسة أبناء الايمان.

ويبدو أن المقاومة ستكون في منتهى الشدة، فإذا طبقنا ما جاء في دانيال النبي (11: 31-35) على هذه الفترة، فإننا نعلم أن ضد المسيح يدخل إلى الكنائس ويُدنس الهياكل ويفسد ويُخرب ولا تُقدم الذبيحة، ويستخدم كل وسائل التملق لإغواء المؤمنين، حتى أن بعض الفاهمين يتعثرون.

سفر دانيال 11

11 :31 و تقوم منه اذرع و تنجس المقدس الحصين و تنزع المحرقة الدائمة و تجعل الرجس المخرب

11 :32 و المتعدون على العهد يغويهم بالتملقات اما الشعب الذين يعرفون الههم فيقوون و يعملون

11 :33 و الفاهمون من الشعب يعلمون كثيرين و يعثرون بالسيف و باللهيب و بالسبي و بالنهب اياما

11 :34 فاذا عثروا يعانون عونا قليلا و يتصل بهم كثيرون بالتملقات

11 :35 و بعض الفاهمين يعثرون امتحانا لهم للتطهير و للتبييض الى وقت النهاية لانه بعد الى الميعاد

لكن الله لا يترك أولاده هكذا يهلكون، بل "أما الشعب الذين يعرفون إلههم فيقْوون ويعملون والفاهمون من الشعب يعلمون كثيرين" (دا 11: 32- 33).

نسلها = لان المرأة هي الكنيسة فحتى مع ذهابها في البرية وانفصالها عن العالم كل انسان مسيحي متمسك بالرب هو من أبناء الكنيسة وهذا الشيطان سيستمر في محاربته وكما قال دانيال المحاربات ستكون: تملقات، السيف، اللهيب، السبي، النهب.

ويعرف العدد من يصلح ان يلقب بانه نسل كنيسة الرب

الذين يحفظون = كلمة تيريو تعني

G5083

τηρέω

tēreō

tay-reh'-o

From τηρός teros (a watch; perhaps akin to G2334); to guard (from loss or injury, properly by keeping the eye upon; and thus differing from G5442, which is properly to prevent escaping; and from G2892, which implies a fortress or full military lines of apparatus), that is, to note (a prophecy; figuratively to fulfil a command); by implication to detain (in custody; figuratively to maintain); by extension to withhold (for personal ends; figuratively to keep unmarried): - hold fast, keep (-er), (ob-, pre-, re) serve, watch.

من كلمة تيروس وتعني يحرس أي يبقي عينه على ولا تعني يمنع الهرب بل تعني حماية ومجازينا تكميل الوصايا بتطبيق حفظ ومحافظة وتمسك وإبقاء وخدمة ومراقبة

فالكلمة لا تعني حفظ شفوي ولكن تعني تطبيق وملاحظة وتمسك بتطبيق

وصايا = انتولاس أي وصايا وناموس وتعاليم وكلمات

الله = ثيؤس الاله الخالق

يحفظون وصايا الله أي يطبقون كلامه وتعاليمه

إنجيل متى 5: 19


فَمَنْ نَقَضَ إِحْدَى هذِهِ الْوَصَايَا الصُّغْرَى وَعَلَّمَ النَّاسَ هكَذَا، يُدْعَى أَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. وَأَمَّا مَنْ عَمِلَ وَعَلَّمَ، فَهذَا يُدْعَى عَظِيمًا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ.



إنجيل متى 7: 24


«فَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالِي هذِهِ وَيَعْمَلُ بِهَا، أُشَبِّهُهُ بِرَجُل عَاقِل، بَنَى بَيْتَهُ عَلَى الصَّخْرِ.



رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 2: 13


لأَنْ لَيْسَ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ النَّامُوسَ هُمْ أَبْرَارٌ عِنْدَ اللهِ، بَلِ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ بِالنَّامُوسِ هُمْ يُبَرَّرُونَ.

لان أولاد العالم في هذا الوقت الذين سيقبلون سمة الوحش هؤلاء سيكونون عبيد للخطية

ويوضح ما هي وصايا الله فيقول هي شهادة يسوع المسيح لانه هو الله الظاهر في الجسد

عندهم = كلمة ايخو تعني عدة معاني منها متمسكين بي وامتلاك وقدرة ومصاحبين ويستطيعون ويبقون على...

فهم ليس عندهم كشيء من بقية الأشياء بل هم متمسكين بقوة بالتالي

شهادة =

G3141

μαρτυρία

marturia

mar-too-ree'-ah

From G3144; evidence given (judicially or generally): - record, report, testimony, witness.

ادلة تقدم تسجيل تقرير شهادة شاهد

فليس فقط شيء مكتوب بل شهادة علنية بأدلة

عندهم شهادة يسوع المسيح = فهم ليس فقط مؤمنين بالمسيح في قلوبهم في الخفاء بل يعلنون هذا ويقدموا ادلة لماذا ويشهدون عن عمله في حياتهم

وهو يساوي بين (وصايا الله = شهادة يسوع المسيح) اي ان الله = يسوع المسيح

لان يسوع المسيح الالف والياء البداية والنهاية هو الله الظاهر في الجسد



المعنى الروحي

لو الشيطان يحاربك اعرف انه يفعل هذا لأجل تمسكك بوصايا الرب

الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 3: 12

وَجَمِيعُ الَّذِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يَعِيشُوا بِالتَّقْوَى فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ يُضْطَهَدُونَ.

وايمانك بالرب يسوع المسيح

الإنجيل بحسب البشير يوحنا 15: 20

اُذْكُرُوا الْكَلاَمَ الَّذِي قُلْتُهُ لَكُمْ: لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِهِ. إِنْ كَانُوا قَدِ اضْطَهَدُونِي فَسَيَضْطَهِدُونَكُمْ، وَإِنْ كَانُوا قَدْ حَفِظُوا كَلاَمِي فَسَيَحْفَظُونَ كَلاَمَكُمْ.

فمهما ازدادت محاربة الشيطان لك حتى على المستوى الشخصي وبأساليب مختلفة يحاول ان يبعدك عن وصايا الرب ويشغلك عن ايمانك بالرب يسوع اعلم انه للخير

الرسالة الثانية إلى أهل كورونثو 4: 17

لأَنَّ خِفَّةَ ضِيقَتِنَا الْوَقْتِيَّةَ تُنْشِئُ لَنَا أَكْثَرَ فَأَكْثَرَ ثِقَلَ مَجْدٍ أَبَدِيًّا.

وتمسك أكثر بالمحافظة على الوصايا واعلان شهادتك للمسيح ولا تخجل وهي كما قال دانيال للتطهير والتبييض

11 :35 وبعض الفاهمين يعثرون امتحانا لهم للتطهير وللتبييض الى وقت النهاية لأنه بعد الى الميعاد

والغلبة ليس في ان تتخلص من حربه بل ان تستمر في التمسك بوصايا الرب والايمان بالرب يسوع المسيح والشهادة له مهما كلفك

وبخاصة اننا عرفنا من بداية الاصحاح ان هؤلاء القديسين الذين سيستمرون في التمسك بوصايا الله هم الذين سيفوزون أي ان النتيجة محسومة

12 :11 و هم غلبوه بدم الخروف و بكلمة شهادتهم و لم يحبوا حياتهم حتى الموت

تذكر مهما زادت اضطهاد الشيطان واتباعه لك حتى ولو وصل الامر للاستشهاد فاعلم ان الغلبة لك لو تمسكت بوصايا الرب والشهادة له

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 8

33 مَنْ سَيَشْتَكِي عَلَى مُخْتَارِي اللهِ؟ اَللهُ هُوَ الَّذِي يُبَرِّرُ.
34
مَنْ هُوَ الَّذِي يَدِينُ؟ اَلْمَسِيحُ هُوَ الَّذِي مَاتَ، بَلْ بِالْحَرِيِّ قَامَ أَيْضًا، الَّذِي هُوَ أَيْضًا عَنْ يَمِينِ اللهِ، الَّذِي أَيْضًا يَشْفَعُ فِينَا.
35
مَنْ سَيَفْصِلُنَا عَنْ مَحَبَّةِ الْمَسِيحِ؟ أَشِدَّةٌ أَمْ ضِيْقٌ أَمِ اضْطِهَادٌ أَمْ جُوعٌ أَمْ عُرْيٌ أَمْ خَطَرٌ أَمْ سَيْفٌ؟
36
كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «إِنَّنَا مِنْ أَجْلِكَ نُمَاتُ كُلَّ النَّهَارِ. قَدْ حُسِبْنَا مِثْلَ غَنَمٍ لِلذَّبْحِ».
37
وَلكِنَّنَا فِي هذِهِ جَمِيعِهَا يَعْظُمُ انْتِصَارُنَا بِالَّذِي أَحَبَّنَا.
38
فَإِنِّي مُتَيَقِّنٌ أَنَّهُ لاَ مَوْتَ وَلاَ حَيَاةَ، وَلاَ مَلاَئِكَةَ وَلاَ رُؤَسَاءَ وَلاَ قُوَّاتِ، وَلاَ أُمُورَ حَاضِرَةً وَلاَ مُسْتَقْبَلَةً،
39
وَلاَ عُلْوَ وَلاَ عُمْقَ، وَلاَ خَلِيقَةَ أُخْرَى، تَقْدِرُ أَنْ تَفْصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.





والمجد لله دائما